Make your own free website on Tripod.com

يهود ثم النصارى والمجوس معا         والصابئون لهم حكم وقـد عـقلا

إنتقل إلى

 

هذا حكم اليهود وحكم النصارى وحكم المجوس وحكم الصابئين .
اليـهــود :وهم الذين حرفوا التوراة
والنصـارى :وهم الذين حرفوا الانجيل وكذبوا على عيسى - عليه السلام -
والمجـوس :يقال بأنهم كانوا على كتاب سماوي ولكنهم حرفوه واضاعوه وهذا ليس ببعيد لأن ما تبقى عندهم من كتاب هو كتاب زرادشـت فيه نصوص تبشر برسول الله صلى الله عليه وسلم هذا دليلعلى أنهم كانوا اتباع لكتاب سماوي .
والصابئون :قيل هم طائفة خلطوا ما بين الديانات أخذوا شيئا من اليهو وشيئا من النصارى وشيئا من المجوس فكان حكمهم حكم أهل الكتاب على رأي كثير من العلماء وهذا الذي عليه أصحابنا هؤلاء حكمهم أن يسالموا اذا انقادوا على صغر يسالمون اذا انقادوا للمسلمين بجزية اذا رضوا بأن يؤدوا الجزية ويكونوا في ذمة المسلمين فلا حرج عليهم يبقون تحت سلطان المسلمين آمنين على أنفسهم مستقرين في أماكنهم لهم الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية بشرط أن يكون السلطان للمسلمين وأن يرضوا بأداء الجزية على صغار أو أبوا ان أصروا على عدم الجزية فالكل قد قتلا.
وخصة ذلك أنهم يدعون الى الاسلام فان رفضوا يدعون الى الجزية فان رفضوا يقاتلون.
أما اليهود والنصارى فقد نص الله تعالى على ذلك في كتابه حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون .
وأما المجوس فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم سنوا بهم سنة أهل الكتاب غير آكلي ذبائحهم ولا ناكحي نسائهم .
والصابئون بما أنهم أخذوا من اليود والنصارى واليهود والنصارى بجانب كونهم يسالمون وتطلب الجزية منهم أيضا تنكح نسائهم أي يجوز للمسلم أن يتزوج اليهودية وأن يتزوج النصرانية بشرط منهم منشدد ومنهم من ترخص منهم من اشتط أن تكون تحت الذمة وأن ترضى بأن لا تعلق صليبا وأن تغتسل من الحيض وأن تغتسل من الجنابة وأن تزيل الشعر من الأماكن المعتادة أي الشعر الذي تجب ازالته وهو شعر العانة والابطين ومنهم من لم يشترط أن تكون ذمية ولم يشترط ما ذكر من الشروط الاخرى ومن الشروط التي ذكروها ايضا أن لا تأكل لحم الخنزير.
والمجوس ليس لهم هذا الحكم فالمجوس لا تؤكل ذبائحهم ولا تنكح نسائهم واليهود والنصارى بجانب نكاح نسائهم تؤكل ذبائحهم ايضا وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم .
أما الصابئون ففيهم خلاف منهم من قال بأن حكم اليهود والنصارى يلحقهم ايضا في أكل الذبائح وفي النساء ومنهم من قال لا ليس لهم حكم اليهود والنصارى في ذلك وان كانت الجزية تؤخذ منهم لأن النص جاء في أهل الكتاب وهؤلاء ألحقوا بأهل الكتاب فلا يعاملوا في كل شيء معاملة أهل الكتاب .
فالخلاصة :أنهم يدعون الى الاسلام فان اتقادوا والا دعوا الى الجزية فان قبلوا والا قتلوا .
ســؤال : هل يوجد أحد من الصابئين والمجوس الآن ؟
الجواب :الصابئون يقال نعم يوجد بعضهم في بلاد العراق وفي بلاد الشام أيضا على الحدود العراقية موجودون ولكنهم قلة قليلة قيل لا يتجاوز عددهم عشرة آلاف والمجوس موجودون في بلاد فارس وفي الهند أيضا وهم الزرادشتيون والزرادشتيون هؤلاء هم المجوس .