Make your own free website on Tripod.com

ثم الولاية توحيد تكون وأخـــــرى طاعة فرضت ان شرطها حصلا

إنتقل إلى

 

يعني بهذا أن الولايةتنقسم الى قسمين وكذلك البراءة فقد تكون كل واحدة منهما توحيدا وتكون فرضا من الفروض الخارجة عن اطار التوحيد أي من الاعمال فتكون الولاية توحيدا عندما تكون ولاية جملة فولاية جميع أولياء الله من الأولين والآخرين الى يوم الدين هي تعتبر من ضمن التوحيد لأنها داخلة في ضمن العقيدة وتكون طاعة اذا كانت الولاية ولاية أشخاص وانما كانت ولاية الجملة ولاية التوحيد لأن أمر الاسلام يقوم بها فما دام العبد خاضعا لله سبحانه منقادا له لابد أن يحب جميع الذين أحبهم الله سبحانه وتعالى من أهل طاعته وكذلك لابد أن يبغضجميع الذين أبغضهم الله سبحانه وتعالى من أهل معصيته أما ولاية الأشخاص فانها تكون ولاية الطاعة أي كسائر الأعمال التي لاتعد من صلب التوحيد .