Make your own free website on Tripod.com

وبعد فالدين لا عذر لـجاهـلـه  ان كان من بعد تكليف به جهلا

إنتقل إلى

 

بعدما تقدم كله من حمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه بين المصنف بن الدين لا عذر لجاهله لا يعذر من جهل الدين ان كان جهله بالدين من بعد تكليف أى بعدما كلف وذلك بأن كان بالغا عاقلا والحجة عليه قائمة لأن أركان التكليف ثلاثة وهي العقل والبلوغ وقيام الحجة عليه ويضم اليها ركن رابع وهو امكان الاتيان وهذا يختلف بين شي وآخر فقد يستطيع الانسان أن يأتي بشيء ويعجز عن اتيان غيره .