Make your own free website on Tripod.com

بل كلها خلق الباري وكونه  فيما يشاء فلا تصغوا لمن عذلا

إنتقل إلى

 

بل كل هذه الكتب خلقها الله تعالى وكونها الله تعالى على حسب مشيئته فلا تصغوا لقول عاذل كيف والله تعالى يصف القرآن بأنه كتاب الله منزل وكتاب منزل وكتاب مفصل وكتاب محكم الى ما وراء ذلك من الصفات التي تدل على خلقه فانها آثار للصنعة وآثار الصنعة دليل على ما حلت به مخلوق لله تعالى .