Make your own free website on Tripod.com

والآل والصحب ماكان الهدى علما  يهدي به الله للخيرات من عقلا

إنتقل إلى

 

آل النبي صلى الله عليه وسلم في مقام الدعاء هم جميع اتباع ملته كما قال نشوان الحميري في كتابه شمس العلوم :

من الأعـاجم والسـودان والـعـرب

    آل النبى هم أتباع ملتـه  

صلى المصلي على الغاوي أبي لهب

    لو لم يكن آله الا قرابته 

ففي هذا المقام آله هم جميع اتباع ملته ثم خص الصحب لذلك وصحابته صلى الله عليه وسلم هم الذين عاصروه عليه أفضل الصلاة والسلام وشاهدوه وه مؤمنون برسالته.
ماكان الهدى علمايعني أن الصلاة والسلام يتكرران على النبي صلى الله عليه وسلم مدة دوام الهدى علما يهدي الله بهذا العلم للخيرات من عقلا أي يهدى الله تعالى لهذا الهدى الذي هو بمثابة العلم في الارتفاع والشخوص يهدي الله تعالى لأمور الخير من كان عاقلا من خلقه فان العاقل هو الذي يهتدي بهدى الله .