Make your own free website on Tripod.com

وأنه من اطاع الله يدخله جناته أبدا لا يبتغي نقلا

إنتقل إلى

 

ويجب علينا أن نؤمن بأن من يطع الله سبحانه وتعالى يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدا مخلدا فيها بدليل قوله سبحانه وتعالى { ان الذين أمنوا وعموا الصالحات أولئك هم خير البرية جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه }. الى غير ذلك من آيات الخلود الدالة على أن المؤمنين لايخرجون من جنات النعيم بل هم فيها خالدون وانهم لايذوقون فيها الموت وأنهم لايصيبهم فيها حزن فهذه الآيات كلها حجج قطعية دالة على عدم خروج المؤمنين من الجنة .