Make your own free website on Tripod.com

كما يقال استوى سلطانهم فعلا   على البلاد فحازالسهل والجبلا

إنتقل إلى

 

أي كما يقال استوى فلان على البلاد بمعنى استولى عليها وشاهد ذلك قول الشاعر :

قد استوى بشر على العراق        من غير سيف ودم مهراق

يعني ذلك أن سبحانه وتعالى مستول على العرش أي مستول على أكبر مخلوقاته وهو العرش فهو مستول من باب أولى على ما هو دونه وعلى هذا ففي الآية الكريمة تعدية بحيث جيء باللفظ الذي له معنى القريب ويراد به المعنى البعيد فاستوى له معنيان وهذا يسمى تورية وهناك وجه آخر وهو أن يقال أن قوله تعالى الرحمن على العرش استوى يراد به الكناية كما يقال - مثلا - محمد طويل النجاد ويراد به طول قامته ولو لم يكن له نجاد وكما يقال فلان كثير الرماد ويعني ذلك أنه كثير الضيوف مكرام وكذلك يوصف الكريم أيضا بأنه جبان الكلب ولو لم يكن له كلب ويوصف أيضابأنه مهزول الفصال ولو لم تكن عنده فصال وانما هذا من باب الكناية فكذلك قول الله تعالى { اْلرَّحْمَنُ عَلَى اْلعَرْشِ اْسْتَوَى } هو كناية عن استيلائه على كل شيء وقهره لكل موجود كما يقالجلس فلان على العرش ولو لم يكن له عرش يجلس عليه اذا قهر رعيته .